من نحن2022-07-02T04:13:00+02:00
الرئيسية » من نحن

تعرف على كافة تفاصيل الشركة

من نحن

مشروع درة النخيل للاستثمار الزراعي

أحد مشاريع شركة زهرة المدائن ش.م.م.

استثمار زراعي لزراعة نخيل المجدول

شركة زهرة المدائن – ش.م.م

شركة المدائن بدأت في مجال الاستثمار عام 2013 من خلال الأدوية البيطرية، ووفقًا لإحصائيات ودراسات الخبراء بتنويع محفظتها الاستثمارية تم الدخول في مجال الإنتاج الحيواني سنة 2017، وامتدادًا لرؤية التنوع؛ قررت الشركة دخول المجال الزراعي، وتم زراعة 160 فدان نباتات طبية وعطرية والتصدير إلى ألمانيا. ومن أجل التطور المستمر؛ تم إنشاء شركة زهرة المدائن ش.م.م كشركة مساهمة مصرية متخصصة في الاستثمار الزراعي لضمان نجاح تنفيذ مشروع درة النخيل والأنشطة اللازمة له.

تم اختيار التمر المجدول بسبب الطلب المتزايد عليه من السوق الأوربي واحتلال مصر المرتبة الأولى عربيًا في حجم صادرات التمور وما يحمله من صفات اقتصادية تجعله فرصة استثمارية قوية.

درة النخيل للاستثمار الزراعي

يقع مشروع درة النخيل للاستثمار الزراعي في واحة الفرافرة بالوادي الجديد، حيث البيئة المثالية لزراعة النخيل من حرارة مرتفعة وتربة رملية جيدة الصرف.

استثمار يضمن لك عائد سنوي متزايد

قيمة الاستثمار تمثل قيمة المشاركة في كل ما يخص الزراعة وتتولى الشركة المباشرة الكاملة وتوفير نخبة من المستشارين والخبراء، ويشمل أيضًا مصاريف العقود والأوراق الرسمية، وإقامة شبكة الطرق والصرف، تكلفة الآبار والأيدي العاملة، نحن ندير لك استثمارك بالكامل نهايةً بتوزيع العوائد السنوية.

ويتم استرداد قيمة المشاركة بالاستثمار وأكثر في نفس السنة التي يصل فيها العائد السنوي 59% وهي السنة الثامنة.

خططنا وبدأنا في أفضل فرصة للاستثمار بأعلى عائد

من دراسات واقعية لاستشاريين الاستثمار

استثمارك بإشراف كيان متكامل يضمن النجاح

ابدأ الآن استثمار العمر

عوامل نجاح استثمارك

تجهيز ومتابعة المشروع مسئوليتنا بالكامل

بعض الأسئلة الشائعة

ستجد إجابات لكل اسئلتك التي تخص الشركة من هنا

ما هي فكرة المشروع؟2022-06-26T22:26:57+02:00

تقوم فكرة مشروع درة النخيل على الاستثمار في التمر المجدول في واحة الفرافرة بالوادي الجديد المتميزة بالبيئة والمناخ الأنسب لزراعة نخيل المجدول.

الفكرة تقوم على الاستثمار وليس بيع الأرض فقط؛  فاستثمارك يبدأ بتحديد المساحة المناسبة لرأس مالك (مع وجود تسهيلات فى الدفع) ومع التعاقد تتولى الشركة الإدارة بالكامل طوال مدة التعاقد -بدايةً من التجهيزات اللازمة للزراعة حتى توزيع العوائد- بالتعاون مع شركة بالم ڤالي لتوفير أفضل الاستشاريين الزراعيين لضمان نجاح الزراعة وجودة الإنتاج.

يحقق لك مشروع درة النخيل متوسط عائد سنوي يتعدى الـ 53% لمدة 50 عامًا وهي أطول مدة استثمارية بأعلى عائد.

كيف تبدأ استثمارك معنا؟2022-06-15T03:59:24+02:00

ابدأ بالتواصل مع أحد المختصين ووفقاً لرأس مالك المحدد للاستثمار سيتم تحديد أفضل شكل لاستثمارك لتحقق أعلى عائد سنوي مع مشروع يديره خبراء وبدراسة جدوى  لـأول 13 عامًا من التعاقد  يمكنك الإطلاع عليه من هنا. أو ابدأ أستثمارك مباشرة من هنا

لماذا استثمر في التمر المجدول؟2022-06-26T22:26:27+02:00

ملك التمور” أو التمر المجدول حجم صادراته في ازدياد بسبب زيادة الطلب عليه خاصةً من السوق الأوربي الذي لا تصلح بيئته الباردة لزراعته، فالتعاملات في تجارته بالدولار وهو يضمن لك استفادة من التضخم لا خوفًا وترقبًا.
كما أن إنتاجية الفدان تتزايد ومعه قيمة العائد السنوي ليصل إلى 60% في السنة الثامنة.

هل يؤثر سعر الجنيه على قيمة الاستثمار في المجدول؟2022-06-15T04:32:41+02:00

من المؤكد تأثر المجدول بسعر الجنيه نظراً لأنه منتج مطلوب عالمياً فعملة صادراته هي الدولار. فبالتالي مع الزيادة الإنتاجية للنخيل سنوياً (وهو العامل الأول لزيادة قيمة العائد السنوي)؛ ستزداد قيمة العائد السنوي عن الموجود بالدراسة المتوقعة نتيجة لزيادة سعره بالسوق، مما يضمن الإستفادة من التضخم وليس العكس.

ولكن مع هذه الزيادة ستزداد تكاليف المعدات والأسمدة وسعر الفسائل مما سيؤدي إلي الزيادة في تكلفة زراعته أو قيمة الاستثمار فيه كما يحدث سنوياً.

لماذا تبدأ العوائد في السنة الرابعة ؟2022-06-15T04:46:14+02:00

لأن الفسائل تحتاج أربع سنين للنمو وحتى تبدأ في إنتاج التمر ويبدأ الإنتاج فى السنة الرابعة بـ 15 كيلو من تمر المجدول ويتزايد الإنتاج سنوياً. ويمكن فصل الفسائل في نهاية السنة الرابعة حتى لا تتأثرالنخلة. 

اذهب إلى الأعلى